<body>

كان يا ما كان



في حديث العصر والزمان. كانت هناك فتاة تعيش في بلاد غريبة محاطة بالبحاروتملؤها الأنهار والوديان. تعيش الفتاة بسلام و أمان, فلم يُذكر حدوث لا جرم و لا حرمان, بل الحب هو ما عُرفت به هذه الأوطان. و في يوم من الأيام دخل حلم الفتاة وحشاً كاسراً مكشراً للأنياب, فسلب و قتل و زعزع حتى الحب في الرمان, و جعل من نفسه سيداً للبطش و الطغيان.

مرت الساعات والأيام والفتاة المسكينة تخاف النوم. تنتظر بطل يُخرج الوحش من أحلامها حتي تستطيع النوم بإطمئنان. لكن كل الأبطال الشجعان كانوا مشغولين بسفك تنين في أرض الرمال.

إحتارت الفتاة ماذا تفعل؟ وحاولت أن تعتاد على الحياة من غير نوم أو راحة. وبعد زمن غير طويل بلغ من الفتاة الإعياء بحيث أصبحت غير قادرة على العمل أو الكلام.

وفي ليلة من الليلي جلست الفتاة أمام اللاب توب تحاول أن تبحث عن طريق محرك بحث جوجل حل لمصدر الإعياء. وبحثت وبحثت لمدة ساعات من غير جدوي. وعندها سمعت على ميديا بلير أغنية قديمة بلغة الكثبان. توقفت الفتاة عن البحث وعرفت أن الرحمان لن يبعث فارساً على حصان ولكن يلهم ما لم يكن في الحسبان.

وأدرك الفتاة الصباح وسكتت عن الكلام المباح وإبتدأت بكتابة كتاب

الفتاة التائهة تنشر كتابها الأول. مجموعة قصص مسلية مستوحاة من حياتها بعنوان -لا تطلق النار! .... عندي لك حكاية جديدة




تستطيع شراء نسخة من دار النشر هنا
| إيهاث »
| إيهاث »
| إيهاث »
| إيهاث »
| إيهاث »
| إيهاث »
| إيهاث »
| إيهاث »
| إيهاث »

3:31 م
Blogger Roba said...

Mabrook!    



3:35 م
Blogger sara said...

مبروك
الف مبروك    



5:53 م
Anonymous غير معرف said...

تهانينا
لم اقرا الكتاب بعد ..
لكن اراها خطوة جميلة
تحياتي    



6:42 م
Blogger rassel said...

مبروك
بصراحة خطوة كبيرة نحو النجاح..
وانا سعيدة لاني عرفت احد مهتم
بهذاالمجال

الى الامام:)    



2:32 ص
Blogger Dido's^^^ said...

مبروووووك يا إيهاث .. فرحتلك قوي قوي
جميل أن تتحقق الأحلام    



4:21 ص
Anonymous Tom Phoenix said...

ألف مبروك إيهاث

وعقبال الكتاب العشرين إن شاء الله


شعور الإمساك بكتاب من تأليفك والفـَرّ في صفحاته لا يوصف .. أليس كذلك ؟

:)    



12:33 م
Blogger khalid jarrar said...

Ihath, congratiolations.
wish you all the best inshalla.
:)
Khalid*

ps: I suggest Iraqis should be allowed to get a free copy!
where can i get mine?:P    



2:59 م
Anonymous عثماني الميلود said...

هنيئا بهذا المولود أيتها الينية بين الشرق والغرب.لقد وجدت الوقت لكتابة أشيائك الجميلة ، فهنيئا للروح التي تزرع الأمل .
ونزولا عند رغبته فقد كتبت شيئا عن كتابك هذا مع رابط موصل إلى الموقع الذي يعلن لكتابك .أنا متشوق لوصول هذا الكتاب إلينا في المغرب .آمل أن يكون ذلك بسرعة .    



6:44 م
Anonymous غير معرف said...

anti rae3a    



4:50 ص
Blogger ibn_abdel_aziz said...

الف مبروك يا ايهاث
انا سعيد جدا
اكرمكي الله
رمضان كريم

هذا رابط للكتاب في مدونتي وان شاء الله اضع له رابط دائم

http://justice4every1.blogspot.com/2006/10/dont-shoot-i-have-another-story-to.html    



12:25 م
Blogger Muhammad EL-Ashry said...

//
مبروك
.
.
.
أمنياتي بالتوفيق
//
أحييك    



2:51 م
Anonymous حسن القاضي said...

ألف مبروك إصدار الكتاب
سأحرص بالتأكيد على إقتناء نسخة منه في القريب    



» إرسال تعليق